khyana

أشياء مضحكة تحدث في هذا العالم الغريب ، صراعات وخلافات عجيبة. صفحات الجرائد امتلأت بما يضحك العين ويبكي القلب. وما خفي كان أعظم

أكثر من 700 رجل مغربي تعرضوا للعنف من طرف زوجاتهم، عنف جسدي وآخر نفسي. وفي الجهة المقابلة ، ملايين النساء المغربيات يتعرضن للعنف يوميا: أمهات تضربن وشابات تغتصبن وبراءة فتيات صغيرات تسلب يوما بعد آخر

بين أسوار المنازل ، رجل وجد زوجته تخونه، فلم يقدر على مصارحتها ، وبعد صبر طويل ، عبر لها عن احساسه ، فكانت النتيجة ضربة على رأسه الغبي بطبسييل كبير ههه
ورجل آخر ، يرى زوجته مرة كل ستة أشهر ، وتفاجأ لأن الناس قالوا بأنها تخونه ؟؟؟ فماذا يفعل هو طيلة المدة التي يقضيها بعيدا عنها ؟ لم أقل شيئا
وفي منطقة أخرى ، ذَكَرٌ من أبناء وطني ، جعلته الظروف ينجز تحاليل دم لأبنائه، فوجد فئة أحدهم مختلفة عن فئته الشخصية ، فحلف بعدها أن زوجته تخونة وشك في أبوته لذلك الابن، رغم أنه يعلم جيدا أخلاق  واخلاص المرأة التي اختارها شريكة لحياته....بلاهة