24.01.08

ومنه ما قتـــل

طرق باب عنيف جدا; في الساعة الواحدة صباحا بعد منتصف الليل , ايقظ الحاجة مليكة من نومها وحرم السيد عبد الواحد من اتمام قيامه الليل الذي تعود عليه منذ أزيد من 50 سنة ....لم يعرف الزوجان العجوزان من قد يتجرأ على طرق بابهما بكل هذا العنف وفي هذا الوقت من الليل ,, والذي تنقطع فيه الزيارات حسب ما اشتهر بين الناس في هذا الزمنــأمي ; أبي ــــــــــــ افتحوا ..........أنا نجيةماذا أصاب الفتاة لتزورنا في هذا الوقت من الليلــ الله يجيب السلامة.........الله يجيب السلامةكلمات نطقت بها الحاجة مليكة وهي تهم مسرعة  لفتح الباب لابنتها والاستفسار... [Lire la suite]
Posté par marrokia à 15:14 - - Commentaires [8] - Permalien [#]

19.01.08

الطريق إلى غانا

مرت 32 سنة عل اللقبى الوحيد الذي حصل عليه فريقنا الوطني في مونديالات افريقيا بنخبة اعتبرت جد محظوظة , لا زال التاريخ لم يمح أسماء أبطالها من مذكراته ماداموا هم الوحيدين الذين استطاعوا أن يدخلوا كأس القارة السمراء الى قائمة انجازات وطننا في مجال كرة القدم...بعد جيل 76; مرت أجيال عديدة بنجوم بارعة كتبوا أسماءهم بأحرف من ذهب في كرة القدم العربية والوطنية والافريقية بل حتى العالمية:من جيل 1986 الذي حقق انجاز مكسيكو بمستواه الرائع وتقنيات  أبطاله الباهرة والتي لم تستطع رغم ذلك الحصول على لقب أسمروجيل98 الذي أضاع كأسا من يده ; جيل... [Lire la suite]
Posté par marrokia à 18:15 - - Commentaires [10] - Permalien [#]
11.01.08

أبكيكِ حمرائــي

أبكيك حمرائيفهل دموعي تكفيلتشفيك من علةفتهديني ألف علةأترجى بها حتفيأبكيك حمرائي بقلب لم يعديقدر على بكاءِفتاةٍ لم تجدْفي غير حضنك هوىفي غير حبك سلوىتهديها كل الوجدْ أبكيك حمرائيبعين أدمعتْلتحكي أشواقيلحظة احتراقيعلى أرض سلبتْفتعلن فراقيعن حبيبة خذِلتْبهجر الاصدقاءوغذر الاوفياءبكثرة النفاقِوظلم الرفاقِ أبكيكم عشاقيبعيني السمراءِوأدعو يومايكن فيه لقائيبرجالات عاشوافي كنف الحمراءِبرجالات دفنوافي كفن الحمراءِفأترجى نعشابين أحضان عشاقيفي حضنك حمرائيفاقبلي نعشيوانتظري لقائي بقلمي المراكشي 
Posté par marrokia à 20:58 - - Commentaires [7] - Permalien [#]
05.01.08

الـــــوجـــــــــوه

حينما احدثها , فتاة في قمة البهجة والسرور , كما عادة كل ابناء مدينتي , الضحكة لا تفارقها; تضحك من هذا وتتهكم الاخر , تحكي تفاصيل حياة تلك , وتعاتب الاخرى ; كلمات اسمعها رنانة في اذني بلهجتها المراكشية التي  أحبها , دائمة الضحك والنشاط ,, احب كلامها , لان ارى روحها التي تتحدث.. احس فيها تتكلم بكل طلاقة ولا تخاف شييأ , لانها على سجيتها مثلما عرفتها بشوشة تتحدث كثيرا , ولا تفارق البسمة محياها , تأتي بأخبار هذا وذاك , خلاصة الامر هكذا هي********وحينما تراه ; لا ادري ماذا يحل بها ; صامتة هادئة ترمقه بنظرة عين خلسة ان يراها , وهي التي... [Lire la suite]
Posté par marrokia à 12:10 - - Commentaires [6] - Permalien [#]
01.01.08

الـــحلايــقـيــة

يْعايْرْني بالحَلْقَةويحسابوا نْخْشَاهاوالحلقة عندي فنْبيه أنا نتْباهاوكلمة"حلايقي "أنا تنمّنَاهارمز مدينة الحمرافن معروف فسماهاثراتنا الجميلشُوفْتُو تْتْرَجّاها********الحلقة , فن عظيممايفهموا من َوالاَكرموه البلدان الكبارومجدوه, اللْوَالاَوجوه البشر تحييكمْوبترحيبكمْأصواتْهُمْ تتعالاَجامع الفنا تجمعهمْوقلوبهم هي النوالةيخيموها ليكوم ويبسطوا من والاَشمالي,صحراوي, شرقيولاد كازا وحلالةكلهم يعشقوا الحمراَهبة الله تعالى**********مراكش يا الحمرانهواك ومانندمْنعشق فيك البهجة السمراوالوجه المتبّسَمْثراتك يسرْ الناظرْوعزك بيه... [Lire la suite]
Posté par marrokia à 21:15 - - Commentaires [8] - Permalien [#]
29.12.07

بائعة الهوى ميري

شخصيات القصة من وحي خيالي; وأي تشابه في الاحداث هو من قبيل الصدفة وقفت كما عادتها منذ سبعة أشهر مضت , عند ملتقى الطرق المعروف ; خلعت غطاءها لتنسدل منه اهداب شعر اسود , سواد السماء في ليلة رائعة ; فتحت زري قميصها العلويين مفسحة المجال أمام جسم ممتلئ جذاب ; أرادت ان تظهره للمارة , ...سيجارتها بين يديها ووقفتها المعتادة تجعل عشرات الزبائن يرغبون بقضاء ليلة معها ...اقتربت الطريدة  رويدا..شاب وسيم في مقتبل العمر, بسيارته السوداء المدهشة , التي اظهرت لها معالم الثراء والغباء على وجهه...أوقف عربته أمامها... [Lire la suite]
Posté par marrokia à 14:29 - - Commentaires [12] - Permalien [#]

28.12.07

يوميات خروف

الحب فنون , والفن جنونوحب كرة القدم هو قمة الجنونأحبك يا كوكبتحية أنقلها من  كوكابي لمابعد الموتاليوم الأولاليوم الثانياليوم الثالثأحبك يا كوكب , من مهدي لما بعد لحديDima KACMDima MARRAKECH
Posté par marrokia à 01:04 - - Commentaires [8] - Permalien [#]
21.12.07

مراكشي في الخارج

إلى كل من عشقوا مدينة الحمراء حتى النخاع , الى قلوب حملت بين نبضاتها هياما بأرض السبعة رجال , الى من اجبرتهم الظروف ان يغادروها , وظل حبها في قلوبهم خالدا لا يموت , أهدي هذا الفيديو الرائع , مع متمنياتي الخالصة بالتوفيق لكل مغربي يعيش في أرض المهجر تحياتي الخالصة لأخي المراكشي الكوكابي ياسين , الذي أبت ظروفه أن يعيش بعيدا عن أرض مراكش , لكن قلبه مازال ينبض بحبها ويتعلق بها كل يوم أكثر فأكثر ...فشكرا له على هذا الفيديو الرائع                 ... [Lire la suite]
Posté par marrokia à 23:42 - - Commentaires [4] - Permalien [#]
11.12.07

وتــســـتــمر الحيـــاة

سأبدأ حديثي , بسؤال وجهته فتاة لايتجاوز سنها الثامنة , تعبت من مشاهد الاسى التي تراها كل يوم في قنوات أخبارنا , ملت من رؤية انباء منازل تهدم فوق رؤوس سكانها , وهروب مسؤولين بعد نهبهم أموال الحجيج , ووقوف طلبة أمام قبة البرلمان مطالبين بحقه في العمل , نطقت ببراءتها المعهودة وبصوت أسكت افراد اسرتها ......اش عطاتني هاد البلاد ......الله يعفو علي منها....نظرت اليها أختها برؤية حنان لم تنسها لحد الان , طلبت منها الاقتراب , وشوشتها في أذنها الصغيرة , قائلة : "على الاقل , حينما تستيقظين , لا تجدين أفراد... [Lire la suite]
Posté par marrokia à 17:35 - - Commentaires [10] - Permalien [#]
05.12.07

مناجاة مراكش

مراكش الأحلام إني قادمو الشوق في عمق المشاعر عارمقلبي يغرد كالبلابل صادحاأغدا أراك أم تراني واهم؟لقد رأيت النجوم منيرةو الفكر مشدوه و طرفي ساهمو ضللت أرقب وصل خل طالماغنى الفؤاد به، كما هو هائميا أيها الخل العزيز إننيبلقاك جذلان كيف أقاوم؟كم ذا هفا قلبي إليك و شاقنيمنك التبسم و القريض الحالم و لقد لقيتك فاعترتني نشوةو طفقت أشدو و الشغاف تراجمما كنت أحسب أن أراك فها أنانفس تذوب و خافق متلاطم بقلم عبد الحميد
Posté par marrokia à 16:17 - - Commentaires [8] - Permalien [#]