12.03.09

دين وجنس وسياسة

اختلفت الطابوهات الغير مباح التحدث عنها في كل البلدان العربية، لكنها جميعا انضمت تحت لواء " الثالوث المحرم " ، وهو الذي يشمل الدين ، الجنس والسياسة .فكم من كاتب سمعنا اسمه يلمع فجأة ، وصارت كتبه تحقق أرقاما قياسية في المبيعات ، وتتسابق القنوات والمنابر الاعلامية لاستضافته أو لاجراء حوار معه، والسبب انه اعلن شذوذه الجنسي ، أو أنه اكتشف ساديته، أو أنه أحل الزواج من المحارم ...وكم من فيلم أو برنامج بلغت شهرته المدى، وتهافت الناس على دور السينما الخالية لمشاهدته، وحطم أرقاما عالية في المداخيل ، وكثر حوله النقد واللغط ،... [Lire la suite]
Posté par marrokia à 14:28 - - Commentaires [6] - Permalien [#]

20.02.09

♠♠ رِسَـالَـة ُ قَـاتِـلَـةٍ ♠♠

كلمات من وحي قصة واقعية بين ثنايا ضلوعه ، وضعتُ يدي..نشوةٌ تلك التي شعرت بها وأنا أقتلعُ ذلك القلب الذي كواني.. آه ما أقساه كم كان قاسيا عليَّ ، لما جعلني أهواه، فأنسى بهواهُ أسرتي وعملي وحياتي.لأدفعَ المقابل سعادةً هي حياتي..وها هو الآن بين يدي.هل أُعَلِّمـهُ كما جعل صاحبه جسدي علامات خضراء مزرقَّة من صلابة عصاه اللعينة؟ أم أكويه بنارٍ حرقني بها يوما بعد يوم وأنا أتذوق ذلََّ ساديَتِهِ وتحجر فؤادهِ؟ هو الآن ملكي هذا القلب..هو كله ملكي هذا الجسد..جسد بلا روحٍ، باردٌ مقيت.. اختلفت معالمه علي الآن، رغم أن برودته لم تمنع... [Lire la suite]
Posté par marrokia à 17:48 - - Commentaires [4] - Permalien [#]
16.02.09

♠♠ هــيَ والمِـرْآة ♠♠

وقَفَتْ أمام المرآة كعادتها كل يوم ، تجهز نفسها من أجل الخروج لجامعتهاجميلةٌ هيَ, ببشرتها البيضاء الصافية وشعرها الاسود القاتم كظلمة الليل , ينسدل بعذوبة على كتفيها مررت أصابعها على هذا الشعر،أحست بفخر لأنها تملكه، وعشرات من صديقاتها يحسدنها عليه لاعبته بحنان، ثم جمعته من على كتفيْها في كلتا الحالتين , هو رائع ووهي أروع بهحملت منديل والدتهاوضعته فوق كتفها, نظرت الى نفسها جيداقلبها يخفق خوفاوضعت المنديل على رأسهاتبدو أجمل" لا , لا أبدو أقبح.."جميل شعرك حينما يلاعبه الهواء , فهل ستُحْرمين من هاته... [Lire la suite]
Posté par marrokia à 23:38 - - Commentaires [10] - Permalien [#]
06.02.09

كلام جرائد

تقف أمام كشك الجرائد ، يستهويك منظر صحف متراصة هنا وهناك. تستلطف العناوين أحيانا , وأحيانا تغضبك حمار يقتل وسط الساحة بتماس كهربائي,والسبب حوافره الحديدية.ليبدأ طرق ناقوس الخطر مخافة الضرر بحياة البشر زوار الساحة. ربما من كتب الموضوع قد نسي أو تناسى أن هناك أرواح خيول تجوب المكان كل يوم , غير مهم ان تموت فهي رغم ذلك تحيي مئات الارواح الاخرى عاجل ومستعجل..محبو نانسي عجرم يقرصنون موقع هيفاء وهبي..بفففف..ومن يبالي بالعمشاء والعمياء..عشرات المواقع اليهودية قد قرصنت وآلاف المواقع العربية تقرصن يوميا, ولم ندرِ بعدها هل نثني... [Lire la suite]
Posté par marrokia à 16:42 - - Commentaires [8] - Permalien [#]
25.01.09

مـشـنـوق في عَـرْصَـة الـبِـيـلْـكْ

اجتمعت حشود بشر وسط ساحة '' عرصة البيلك ''يشاهدون منظرا اكيد أنهم لم يألفوه...جثة شابة معلقة على أحد الشجيرات, لفتى وسيم في مقتبل العمر مشنوق بابتسامة مهندمة... لم يعرفه أحد من الواقفين الذين تعودوا اللجوء للعرصة من اجل البحث عن وسيلة نقلهم. وبين حوقلات هؤلاء وتشهدات اخرين , وتمتمات عجائز هنا وهناك يستفسرون عن السبب الذي دفع هذا الشاب الوسيم للانتحار, أو ربما يتسائلون عن السبب الذي جعل آخرين يشنقونه, قدم رجال الشرطة الذين باشروا عملهم بابعاد حشود الناس عن شجرة أسموها "موقع الجريمة"شجاع هو ذلك الضابط الذي توجه... [Lire la suite]
Posté par marrokia à 11:10 - - Commentaires [6] - Permalien [#]
19.01.09

الكل يغني لغزة

أحيانا قد يعجز اللسان عن التعبير عن المشاعر , فلا نجد غير السكوت خيارا أفضل                               
Posté par marrokia à 20:27 - - Commentaires [3] - Permalien [#]

17.01.09

♠♠ أبي والانتخابات ♠♠

سألت أبي يوما لماذا تصر في كل انتخابات على التصويت لنفس المرشح الاستقلالي رغم انه لم يقم بأي شيء يذكر لحينا طيلة مدة رئاسته , بل الامر زاد سوءً والحالة أصبحت اكثر مرارة ابتسم أبي كعادته وجاوبني بقوله: على الأقل , هو قد قام بتشغيل جل الشباب الذين ساعدوه في حملته الانتخابية, على عكس باقي المرشحين . . . توفي مرشح حينا , بقي حينا على ما هو عليه, ولا زال أبي في كل انتخابات يصوت لحزب الميزان . ....
Posté par marrokia à 19:07 - - Commentaires [4] - Permalien [#]
15.01.09

سلاحهم وسلاحنا

سلاحهم قنابل فوسفورية; تحرق لحومنا وتذوب عظامنا وتشتتنا اشلاء أبت أن تتفرق بأسلحة عادية, لتكون النتيجة قتلا أمر من قتل وتشويها يمنينا الموت استشهادا..سلاحهم مدافع وطيارات نفاثة; بنادق ودبابات زاحفة; وبوارج تمخر عباب بحورنا وتسير بوقودنا لتقتل نسائنا وناسنا وأطفالنا...سلاحهم اِعلام يميزهم; ويجعلنا جناة وهم الضحايا,يجعلنا ارهابيين وهم المخلصين والمنجدين, إعلام عودنا رؤية الدماء فألفنا بعدها ان نتناول غداءنا مع صورة الدم وصوت البنادق والآهات..سلاحهم اقتصاد خفي يسيرنا, وعقول نضجت لتملكنا, وتسلبنا عقولنا , فتنسينا يوما بعد... [Lire la suite]
Posté par marrokia à 12:46 - - Commentaires [1] - Permalien [#]
04.01.09

أمــة في الـغار

عجز اللسان عن الكلام , فمن يحس بأهل الدار الا اهل الدار بلسان امير الشعراء تميم البرغوثي ; نسمع جميعا قصيدة : امر طبيعي او أمة في الغار لكم الله يا أهل غزة                
Posté par marrokia à 15:17 - - Commentaires [4] - Permalien [#]
10.12.08

الكَــبَـشـيَّــة

يقول المعطي مثلا، بكثير من الزهو: "وااااااااااه على شمتة طاح فيها صاحبي الفاطمي" يستفسره رهط المُتحلقين معه حول "براد ديال أتاي  "  في مقهى (الكوانب): "أواه.. آش وقع ليه الزغبي؟" يُمضمض المعطي فمه بجرعة شاي كبيرة، قبل أن يرد: "الكانبو طلعو بيه  ..  لصقو ليه واحد الحولي فيه غا الهيضورة  ".  فيضحك المُستمعون في شماتة من غباء"الفاطمي  "  ليسترسل المعطي في تخييط وتفصيل حكاية الكبش"المسلوت" الذي ابتُلي به "الفاطمي  ". إنه غيض... [Lire la suite]
Posté par marrokia à 22:17 - - Commentaires [2] - Permalien [#]