29.12.07

بائعة الهوى ميري

شخصيات القصة من وحي خيالي; وأي تشابه في الاحداث هو من قبيل الصدفة وقفت كما عادتها منذ سبعة أشهر مضت , عند ملتقى الطرق المعروف ; خلعت غطاءها لتنسدل منه اهداب شعر اسود , سواد السماء في ليلة رائعة ; فتحت زري قميصها العلويين مفسحة المجال أمام جسم ممتلئ جذاب ; أرادت ان تظهره للمارة , ...سيجارتها بين يديها ووقفتها المعتادة تجعل عشرات الزبائن يرغبون بقضاء ليلة معها ...اقتربت الطريدة  رويدا..شاب وسيم في مقتبل العمر, بسيارته السوداء المدهشة , التي اظهرت لها معالم الثراء والغباء على وجهه...أوقف عربته أمامها... [Lire la suite]
Posté par marrokia à 14:29 - - Commentaires [12] - Permalien [#]

15.10.07

بين أحضان 7 رجال

احسوها بقلبي ...ولا تقرؤوا فيها جماد الحروف ألم خانق وغضب كبير تملكني حينها ...لم أعرف ابدا كيف اتصرف أو ماذا أفعل...توقف دماغي فجأة عن التفكير في تلك اللحظة كأنما أراد ان يعاقبني لاني عذبته ليالي طوال بحثه وارغامه على الكتابة ليل نهار ولا شيء سواها...ورافقته يداي اللتان لم تطاوعاني ولم تستطيعا ابدا امساك القلم البرتقالي وخط ما فكر به آمرها احترت في أمري....وعرفت أن يومي سيكون صعبا ..فما اعتدت ان أحيا ليلة بنهارها دون أن تخط اناملي أشعارا ومواقفا وقصصا...لكن في ذلك اليوم العجيب , أبى كل من ساعدني قديما أن ينفذ ما شعرت به... [Lire la suite]
Posté par marrokia à 22:24 - - Commentaires [14] - Permalien [#]
07.08.07

ســـوق الــحــمــيــر

قصـة قصيرة بقلمي سئمت من الملل الكبير الذي أصابني , ومن حالة اليأس التي كنت عليها طيلة الاسبوع , غيرت ملابسي واقفلت باب منزلي , قدت السيارة لا أعرف لي وجهة ; ولم يكن في مشاريع مساري اي قرار ; فلم اكن ابغي سوى استنشاق هواء جديد وتغيير الروتين الذي صار يقيد حياتي فيحولها مللا دائما وقنوطا لا يزول لم أعرف اين كانت وجهتي , غير اني اخترت موقع الجبال , طريق خالية تتوسطها مناظر خلابة بهرتني كثيرا; وكما عادة كل صباح باكر , فقد كان الفراغ يسود الطريق الوعرة ; فراغ زادني مللا واحساسا باليأس ... فجأة اوقفت يدي المرتجفتين... [Lire la suite]
Posté par marrokia à 13:16 - - Commentaires [5] - Permalien [#]
15.07.07

عــبد الـرحـمـان

لن أنسى يوما تلك الابتسامة الرائعة التي كان يستقبلنا بها; كلما قدمنا إليه من أجل الاطمئنان على حالته , كانت توحي إلينا بالأم الذي يملؤه , في مستقبل ملييء بالبشر والسرور ,كأنما يقول للمرض:سأقهرك يوما , وسأستمر في حياتي مثلما اخترتها أنالن أنسى ما حييت أول مرة رأيته فيها , كان جالسا القرفصاء , متكئا على حائط بارد برودة التاريخ الذي عاصره ذلك المستشفى; توقفنا أمامه ليستقبلنا بابتسامته الدافئة ; كأنما يقول لنا ; انظروا لحالة جديدة نادرة تمنيتم مشاهدتها ودراستها سألناه عن بداية مرضه, فابتسم ونطق بصوته الهاديء الذي دخل بدون استئذان لقلوبنا... [Lire la suite]
Posté par marrokia à 15:01 - - Commentaires [8] - Permalien [#]
06.07.07

أخـي الـعـزيـز

حينما يغيب عن المنزل; كأن شيئا كبيرا ينقصنا; ولا ندري ما هو مع علمنا التام انه يلزمنا شيء; المنزل يكون هادئا , لا صداع ولا صراخ ; لا اغاني هارد صاخبة ولا ضحكات شباب تتعالى في فناء البهو....... وها هو ذا قد دخل واااااااوووووووو""التعجاج"";يدخل فيبدأ بتقبيل الجميع , يقبل رأس الماما وجبينها أربع قبلات, ثم يبدأ بتقذيف تحياته للجميع  بدون استثناء, قبل هنا وهنا , قبل بالمجان وللجميع ههههههههه ينابز هاته ويسخر من تلك , يسأل عن اخبار هذا ويلوم ذاك, خلاصة الامر اخي العزيز يحب أن يعرف كل شيء; رغم ان غالبية الجديد... [Lire la suite]
Posté par marrokia à 16:43 - - Commentaires [14] - Permalien [#]
29.05.07

قصتي مع الأنترنيت

لعلي ابالغ كثيرا حينما اقول بأنني فتاة جعلت من الأنترنيت عالمها, ومن الشخصيات التي  تقابلها هناك أهلها وأصحابها وكل شيء لها...أبالغ إن قلت أصبحت أميز من خلال حديثي مع كل شخص, بين الطيب والشرير , بين الصالح والطالح وبين  الكاذب  والصادق, صرت أحس مشاعر الناس تخرج من شاشات الحاسوب.لأعرف منها  ماهيةالشخص الذي احدثه  قد تظنون اني مجنونة; لكن هذا هو واقعي, فمنذ ان اصبحت مدمنة انترنيت, صرت لا أعرف الفصل بينه وبين حياتي الخاصة, أتألم  لآلام أصدقائي, رغم أني لم أرهم قط, وأحزن انكانوا في محنة ما... ... [Lire la suite]
Posté par marrokia à 12:37 - - Commentaires [24] - Permalien [#]