rihaaaaaaaaaaaab

*وداعا رحاب
رحلت دون كلمة وداع، وهي التي لم نسمع أبدا منها سوى تأتآتـ ومهمهات وآهات تعودنا عليها من صغار السن أقرانها
رحلت ، بعد شهور عذاب وألم بيدنا وتحت أنظارنا. كانت عيوننا في البداية تجربة ، فصارت عادة فتحولت بعد ذلك دون ارادتنا لحنان وشفقة. وكانت عيناها خوفا وبكاء ، فألفة وحب ، ثم أغمضت العينان
رحلت رحاب ، لتزيد الألم في قلوب لم تنسى أبدا رحيل فاطمة الصاخب ، ووداع عبد الرحيم الهادئ. قلوب ما زالت تتذكر سهام وأمينة وبشرى وعبد الاله ، وعائشة وهشام ومحمد وأيوب ونهيلة وحسن. قلوب لم تنسى الأسماء ولم تنسى معها تفاصيل اللحظات
قالوا لنا لا تسألوا عنها مجددا ، فهي قد رحلت للأبد عن ذلك المكان .ونحن ،بعد مرور كل هذا الوقت ، سنعود لنفس المكان، سنرى عشرات الحالات المشابهة ، سنتمنى أن نُحْدِثَ فرقا لن يحْدُثْ.. سنرى عيونا جديدة تذبل لكننا أبدا لن ننسى عيون رحاب

رحمك الله أيتها البريئة

رحاب هي وردة عمرها سنتين ، توفيت قبل أيام بعد معاناة طويلة مع سرطان الدم *