..سيقول بأنه يهواها،ولم يعشق غيرها منذ أن عرف فؤاده أن هناك في الحياة شي ء اسمه الحب
سيعبر لها عن شعوره بالسعادة كلما حدثها،كلما
رأى عينيها بقلبه،وابتسامة شفتيها ترتسمان كالاخدود في صفحات فؤاد لم يعرف معنى للسرور الا عندما عرفها..
سيقر لها ، بأنها الحبور في حياته ، والبهجة في أحلامه ،والحرية في أفكاره والجراءة في أقواله،والصمود في عزمه والحكمة في أمره، بأنها الحب الكبير في قلبه ، وأنها أهم ما في دنياه ، بل إنها كل دنياه..

سيحكي لها كيف غيرت معرفتها أشياء عديدة فيه ، كيف أصبح يلون دنياه بوردي عاشق لطالما اعتبره ضعفا وخذلانا،كيف أصبح يهمس لنجوم السماء وقمر الارض وشمس الضحى ، ويناجي قطرات الماء بأنه يهواها..

سيخبرها،كيف أصبح يرى كل عاشقين بعين عاشق بعدماكان يسخر منهما فيحسدهما ويمقتهما..كيف أصبح يعد الايام طوالا ويحسب الساعات بدقائقها وثوانيها منتظرا لحظة تظهر فيها،فيحييها تحية الصباح أو يودعها بورود المساء المحبة..
اليوم سيقول لها: اني أحبك
اني أهواك ، فهل تقبليني زوجا لك، هل تقبلين بعاشق متيم، سهر الليالي لحبك ، شريكا يرافقك في باقي سنوات حياتك الوردية..؟

سيقدم لها خاتما صغيرا..سيمنحها قلبا كبيرا محبا سموحا يهواها ، ويهوى بهواها كل ما هو جميل في هاته الدنيا
فهل تستحق هي ذاك الخاتم؟
وهل تستحق كل هذا الحب؟؟؟