إلى كل من عشقوا مدينة الحمراء حتى النخاع , الى قلوب حملت بين نبضاتها هياما بأرض السبعة رجال , الى من اجبرتهم الظروف ان يغادروها , وظل حبها في قلوبهم خالدا لا يموت , أهدي هذا الفيديو الرائع , مع متمنياتي الخالصة بالتوفيق لكل مغربي يعيش في أرض المهجر


تحياتي الخالصة لأخي المراكشي الكوكابي ياسين , الذي أبت ظروفه أن يعيش بعيدا عن أرض مراكش , لكن قلبه مازال ينبض بحبها ويتعلق بها كل يوم أكثر فأكثر ...فشكرا له على هذا الفيديو الرائع