devant_l_ordinateur

لعلي ابالغ كثيرا حينما اقول بأنني فتاة جعلت من الأنترنيت عالمها, ومن الشخصيات التي  تقابلها هناك أهلها وأصحابها وكل شيء لها...أبالغ إن قلت أصبحت أميز من خلال حديثي مع كل شخص, بين الطيب والشرير , بين الصالح والطالح وبين  الكاذب  والصادق, صرت أحس مشاعر الناس تخرج من شاشات الحاسوب.لأعرف منها  ماهيةالشخص الذي احدثه 

قد تظنون اني مجنونة; لكن هذا هو واقعي, فمنذ ان اصبحت مدمنة انترنيت, صرت لا أعرف الفصل بينه وبين حياتي الخاصة, أتألم  لآلام أصدقائي, رغم أني لم أرهم قط, وأحزن انكانوا في محنة ما...  أفرح لفرحهم , أغضب منهم أحيانا وأُغْضِبُـهُـمْ أحيانا أخرى ... .أتفاعل بشكل فظيع مع شخصيات لا  أعرف عنهاسوى  كلمات  قالتها  هي لكني على يقين أني من خلال هاتهالكلمات البسيطة,استطيع فهمها  واستطيع الاحساس بصدقها او بكذبها

شكرا لكل الاشخاص الذين عرفتهم عبر الشبكة العنكبوتية, وتحياتي لمن استطاعوا الصمودفي لائحة  ضمت في احد الايام مئات الاشخاص لتصبح الان مليئة بحب اقرب المقربين إلى قلبي.

شكرا لشخص علمني , كيف نبادل من يحبوننا , حبا اكبر بكثير, علمني كيف أثق بالاخرين,  وكيف أطلب  السماح ممن أخطأت بحقهم او ممن أخطؤوا هم بحقي...علمن يكيف إن  أحسسنا بأخطائنا , فلنعجل بإصلاحها ,لأن العيب  ليس في الغلط , لكن كل العيب في التمادي فيه...  علمني الكثير رغم فشلي بتعليمه  كيف يرى الحياة وردية دائما, وما دام هناك   حياة فهناك  امل مستمر وقدر  مكتوب علينا نسير اليه بخطى نختارها  ولا يجبرنا عليها أحد

شكرا لشخص علمني كيف أحب ديني وأحترمه أكثر فأكثر , لانه باختياره طريق الالحاد;                              اخترت ان اتعرف على ديني , وأعرف قيمته أكثر , لأتمسك به أكثر وأكثر من ذي قبل.

شكرا لشخص علمني أن الاسلام دين يوحد ولا يفرق; ومهما كان المذهب المتبع  فكلنا  مسلمين وهذا ما يجمعنا 

شكرا لأناس كثر علموني كيف أحب دراستي, كيف أهواها , بعدما كنت أعتبرها مجرد وسيلةلتحقيق حلم ,,, لأكتشف انها اجمل وسيلة لخدمة الناس الذي يمنهونك دعواتهم مقابل منحك لهم الامل في الحياة

شكرا لأشخاص علموني كيف أحب مراكش أكثر , وكيف أخلص في حبي لها;;;فأن تغرم لحدالجنون بشيء ,معناه ان تقبله كيفما هو ; ولا تهتم بما يقوله الاخرون ...لانك اعلم من غيرك أنه  اجمل ما في الدنيا
شكرا لأنهم علموني, كيف اعشق حمراء, واعشق معها كل ما هو احمر , واولهم الكوكب المنير فيها ,  علموني كيف لا يكفيني في حبه كل قلوب الدنيا......علموني كيف احب ابناء الحمراء , لانهم  منها. 
شكرا لكل بهجاوة الذين عرفتهم

وشكرا لشخص عزيز علي , علمني الكتير;; الكثير , كيف أحب بلدي لان الوطن كالام; لا نحبها ,لانها اجمل نساء الدنيا , بل نهواها لأنها أمنا , وهذا يكفينا..  هو كذلك المغرب,لا نهواه لانه اجمل   ما في العالم, بل لأنه وطننا وهذا يكفينا....  علمني هذا الشخص , كيف أن الطيب يبقى طيبا ; ولو حاول صنع قناع لنفسه , يجعل الاخرين يعتقدونه افظع خلق الله

أتمنى من كل شخص كتبت كلمة في حقه , ان يعرف أنه المقصود , لأني حقا أحببت من ذكرتهم , ولو كان بدرجة متفاوتة, إلا أن بعضهم ترك آثارا كبيرة في حياتي , أفرحوني احيانا وآلموني أحيانا أخرى;;;;;

لكن الله غالب ......أنا أحبهم في الله وهذا يكفيني

.