سليمان الجزولي

محمد بن سليمان الجزولي ولد اواخر القرن الثامن هجري.وخرج من بلاده سوس هربا من حرب بين المخزن الوطاسي والقبائل المتمردة. هو أب الطرق العيساوية والشرقاوية والبوعمرية. قصد في شبابه فاس ليدرس وعاش في مدرسة الصفارين في عزلة تامة. ونقش على جدران غرفته كلمة واحدة '' الموت ''.هرب مرة أخرى للمشرق ثم عاد لفاس من جديد وألف فيها كتابه الشهير(دلائل الخيرات)
الذي بقي الى اليوم كجامع للأذكار.دخل الجزولي في خلوة مع الشيخ أمغار دامت 14 سنه تعلم فيها أصول الشاذلية. ظهر نفوذه الديني في مدينة آسفي فتضايق منه المرينيون وأمروه بالرحيل حيث لاقى نفس المصير في كل المدن التي حل بها.قتل الجازولي مسموما وبعد وفاته نشب صراع بين قبائل حاحة وقبائل الشياظمة حول من له شرف دفن جثته , وتم اخيرا ارجاعه للمدينة التي زارها مرة واحدة في حياته ليصبح من رجالات مراكش السبعة

Permalien

Commentaires sur سليمان الجزولي

Nouveau commentaire

يوميات الرجال : 8 photos

DiaporamaDiaporama